الخميس، 3 ديسمبر، 2009

أبحث عن وجهك




أبحث عن وجهك في الطرقات ...أبحث عن وجهك منقوشا فوق علامات النجمات

لا أمل البحث تأملت كثيرا ومازلت أتأمل كل مكان بدت علامات النقوش عليه

أصبحت كالمجانين يخافني الصغار من حمرة عيناي ...فلم أذق طعم النوم

أبحث عن وجهك منقوشا علي حانات الطرقات المنثورة علي الأطراف وكلما جمعت خطاً من خطوط لوحة وجهك

فرحت وكأنني أجمع حبات عقد فريد ضاع في وسط أسواق الأحجار وتلونت الأحجار بلونه اللؤلؤي

فأصبح من الصعب أن تفرق بين الحجر واللؤلؤ إلا بعد اكتشاف الصفات عن كثب وأجهدني البحث

يمينا ...يسارا ...

لأ أجد إلا علامات التوهان في غيابات البحر المظلم الذي لا أخر له ولا نهاية

وكأننا ندور في دائرة من لا قطر ..........ولا نستطيع أن نصل الي نقطة البداية بعد إكمال الدائرة

وكيف أبحث ؟؟؟ فالبحث أجهدني

طول العناء ....نادي اليأس وتسرب الي قلبي الصغير الذي مازل يتلعثم في نطق الكلمات

علمتيه النطق بعد عناء ...وأمسكت بيديه الصغيره حتي خطا أول الخطا علي الطريق

وأبتسم إبتسامة الأطفال العفوية ........وتركتيه يعاني البحث عنك ..

أزداد اللغر صعوبة !!........ولكنه أكتشف أخيرا أن البحث كان خاطئاً

فكيف يبحث عن وجه محفور داخل جنباته ومنقوش علي جدارنه ..؟؟



الأربعاء، 11 نوفمبر، 2009

أنا لا أسامح ولكن أسامح


أنا لا أسامح ؟؟ ولكن أسامح...


أنا لا أسامح عبث الليالي


بضوء الشموع


ولا دندنات النجوم الحزينه


بين الضلوع


ويوم تنكر ..وفي كل أفق ٍ


ينادي هل من رجوع ؟


ورعشات صبح ٍ ...تواري


يتمتم بصوت الخنوع


أنا لا أسامح صمت الليالي


ثبات الجموع ...


وخرس تفشي بقلب الكلام


فصمت اللسان...وصار يحاكي


طور الخضوع ...


وفي كل وادي ينادي ..


أني قنوع ...


فماذا القناعة ..؟؟


أردت الخنوع ....


فلا تنطقن بكلمة " قنوع "


لماذا ..أردت الظلام ؟؟


وفي مقلتي غمستي الشموع


أنا لا أراك ِ ؟


أنا لا أود إلا لقاك ِ


ومشاعري


ترجو حماك ِ


لماذا تركت ِ البحار تمور


وتعلو الرياح ...


لاني أردت حماك ِ؟


أأستجدي رضاك ِ؟!


ألم تحملني جوادا صغيرا


ألم تسبيحي براءة ..حبي


ألم تستهيني بكل أشتياقي


وفي كل يوم ٍ أريد الرحيل


أعود ...كي أراك ِ


كل الحكاية اني أحبك


ومن كل قلبي أريد فداكي


وفي كل نادي أنادي باسمك


وفي ذكرياتي ...


غمستي الشموع في مقلتي


وصرت كفيفا ..حرمت لقاك


بلادي بلادي ......وفي كل وادي


ستبقي بلادي ..


ومهما فعلتي ...ستبقي بلادي


وسوف أسامح ..لأني


فداكي ...



الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

اللبنة الصغيرة أين الحل ؟




اللبنة الصغيرة أين الحل ؟


أسرة صغيرة لا تتعدي الأربع أو الخمس أفراد أعتادت كل يوم علي الالتفات حول مائدة واحدة

تجمعت عليها أصناف من الطعام ربما يكون الطعام ليس بالوثير او الغزير ولكن الجميع يحمد الله

وما أجمل نعمة الرضا والشكر ........ولكن


( أين أنتم ؟؟؟ )


ولكن ما يعبر عنه الواقع المصري الأن لا يمثل أي مما قيل قد كنا من قبل هكذا وتغير الحال

ربما يكون دوام الحال من المحال كما هو معروف ولكن التغير للأسوا له أثاره السلبية علي كل مجتمع

والمجتمع يبدأ من الأسرة الصغيرة الي تحدثنا عنها ; لا أصف الحال بالمزري المتردي الأسود ولكن

الصورة أيضا ليست وردية جميلة كما يحاول البعض تصويرها ..... فقد ساد الإنشغال جميع أطراف الأسرة

فأصابها التفكك والإنحدار في المستوي الأخلاقي ....فكل فرد ينادي في الصحراء أين أنتم ؟؟


أسباب قد تكون واقعيه

التكنولوجيا والإستخدام السيء لها قد يكون سببا كبيرا لما


يحدث فالشباب الأن ييذل من الساعات مايتخطي نصف

اليوم وزيادة أمام الإنترنت بل ويمارس كل النشاطات وهو

أمامه يأكل ويشرب وينفصل تمام عن العالم المحيط وربما

تكون العلاقة بينه وبين اهل بيته " رنة موبايل "

وأيضا قد تكون الحالة الإقتصادية المزرية التي وصلنا

إليها والتي أجبرت الأباء علي العمل ليل نهار

بل والامهات أيضا علي النزول إلي حقل العمل فأصبحت

الأسرة ليس لها مكان للتجمع والسمر والكل في خبر كان .....والأسباب تعدد


أثار سلبيه


الإنحدار الأخلاقي المستمر للشباب المصري والسبب الأول الضعف التربوي وسوء المتابعة من قبل الأباء

المنشلغين ليل نهار للبحث عن لقمة العيش .....

فليس من العجب أن نقرأ أستباينا يقول أن مصر هي الدولة الأولي في الدخول علي المواقع الإباحية علي

الانترنت وأكثر كلمة للبحث هي كلمة " جنس "..وغيرها من حالات التحرشات المستمرة التي لا يسلم منها

أحد .....وليس من العجب أن تستمر اللغة في الانحدار فتظهر كل يوم لغة تقبع في أقل مستويات الأدب

بل بعيده كل البعد عن الأدب والإخلاق ...وليس من العجب أن يغيب أحترام الأبناء لأبائهم ولمعلميهم

وليس من العجب أن نري شباب مهمش غير واضح الرؤية والهدف لا يفعل شيء في الحياة إلا الأستسلام

لليأس والإتجاه إلي المخدر .....وليس من العجب وليس من العجب ؟؟؟؟؟حدث ولا حرج



أين الحل ؟؟


صراحة أفكر في الحل وأحاول جاهدا أن أرهق كل خلية في عقلي لأجده ......ولكن بعد كثرة الجهد

لم أجد الحل إلا في أنفسنا فهمها قلنا لن تحل مشكلة الفقر والنهب والسلب في أموال البلاد

إلا بمقاومتها بإنسان يعي ويفهم أن من واجبه أن يتحدث ولا يقول " خلينا جنب الحيط "

ولم اجد حل للإستخدام السيء للتكنولوجيا إلا من انفسنا نحن ومن الأباء والامهات المنخرطون

كل يوم وغائبون عن أبنائهم ....لم أجد حل للتربية إلا بالإجتهاد في معرفة أصول التربية من الأباء أنفسهم

ربما تكون هناك وسائل مساعدة من كل من هو إيجابي يريد أن يغير الواقع ...ربما تكون هذة الكلمات وسيلة

ربما تكون الحملة القديمة التي أثيرت علي وسائل الإعلام بعنوان " عرف وعلم فهم وكلم " علي ما أتذكر

والتي كانت تدعو الأباء للتقرب لأبنائهم والسماع لهم ومحاولة مشاركتهم في مشاكلهم بشكل ودي

وحميمي ولا أعرف لماذا أوقفت ؟؟ ربما تكون خطب الجمعة وسيلة ورجال الدين في الكنائس وكلماتهم

وسيلة ...ربما يكون هناك وسائل أخري نستطيع القيام بها حتي نغير الواقع ونبدأ من اللبنه الصغيرة

إلي المجتمع الكبير .

الثلاثاء، 15 سبتمبر، 2009

في كل يوم تذكريني


في كل يوم تذكرني ..


انتشي...

ارسم قلوبا تحتوني..

من شعاع العين يجذبني

أنيني ...

اذكر كلاما كنت اسمعه..

فيغمرني حنيني ..

في كل يوم تذكرني ...

ارسم الأيام حلما طاهرا ً....

واعيش كل دقيقة ٍ ....


كالطفل يضحك ساخرا ً ..

او كالغريب يمر في بلاد الشوق زئرا ً

في كل يوم تذكرني ...

تأخذني عوالم الأحلام ..

أسرح.....

لا أفيق ...

وأعيش في هيام ....

وكانني أصبحت من خمر العيون ..

لا ادرك ما أقول من الكلام ..

في كل يوم تذكرني...

يجذبني القلم ....

ارسم حروفا .....

أعزف دروبا من الاشعار..

يغمرها الألم ....

فتتوه قافيتي ...

واعيش بين الأسود

كما الحمل ْ ...

في كل يوم تذكرني ..

يزداد الأمل ....




الأحد، 13 سبتمبر، 2009

المدونة كانت معاندة معايا


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عناد مدونتي .....


المدونة كانت عاملة معايا حالة عند ...مفيش تعليقات والزوار موجودين

انا قولت ايه ده يمكن عشان رمضان الناس بتكسل تكتب تعليق ...

تدوينة بعد تدوينة .....ابديت اشك اذا مفيش حد عاجبه المدونة

فكرت اقفلها بيني وبينكم .....


وأخيرا اكتشفت السبب


معذرة كان في خطأ في المدونة مانع التعليقات ....بسبب الاستيل الي كان محطوط


وان شاء الله مش هيحصل تاني ...


ربنا يجعل كلامنا خفيف ع المدونة ...أشتاتا شلوت



الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

مختلف عنك




شايف عيون البحر بتنادي ..

شايف امل…

وعبير زهور…

وكلمة حب …

بتمد لي ايادي ..

وانا بنادي ….

جفون النخل فرحانه …

بنور الشمس ..

وشمعة ليلي زعلانه …

بتهمس همس ..

تنادي الصبح جوايا ..

تطفي النار…

وانا معايا ….خيوط الامس

بجمعها وبنسجها …

وتطلع توب يفرحني …

وفرحتي…


تسد عين الشمس…

وانا بنادي ….


في ليل احزان …

وظلم خسيس..

وضعف جبان…

بالاقي النور ..بيهمسلي .

وينصحني …

اسيب الماضي والاحزان ..

وانور ضلمتي …السودة

بنور الحب والايمان ….

واعيش الدنيا اغنية ..

اغنيها والحنها ..

بدون اوتار …

وتطلع احلي اغنيه ..

ويملي لحنها الأكوان ..

وانا بنادي ..

علي نفسي …

انا منك

لكني مختلف عنك


انا رسمك …

لكن الرسم مش رسمك ..

انا همك …

وهمي الفرح…

وانتي مش همك


انا فرحك ..

وفرحك حزن …


ما هو فرحك بقي غمك

عرفتي ليه بقي يا نفسي..

انا مختلف عنك...

الخميس، 20 أغسطس، 2009

رمضان جاء بالخير


رمضان ....قلوب تشتاق للعتق


اليوم أكتب وقلبي يحمل مشاعر من الفرح والاشتياق ...وأمل في الله أن يبلغني رمضان

لن أعيد أحاديث كثيرة ذكرت في فضل رمضان وفي فضل الطاعة تحت ظلال هذا الضيف الكريم

وانما أردت أن أكتب مشاعرا ملأت قلبي ....فهي تدونية عاطفية من الدرجة الأولي ..

الطاعة موجودة طوال العام ولكن هذا الجو الروحاني والعطور التي تملأ الجو بأنفاس الصائمين..

أصوات المستغفرين ....ورجاء العابدين ...وشوق التائبين ...

هو ما أفتقده كل عام فيأتي رمضان لينعش زهرة القلب ويجلي الران الذي غطاه وطغي عليه

فيحيله من السواد الي البياض ....

وفي وسط هذا خالطتني مشاعر من الحزن فقد فارقني في شهر شعبان صديقي وذهب الي جوار الكريم ..

فلم يدرك رمضان هذا العام .....ولكن ما يصبر قلبي ان شاء الله أنني سأدعو له في رمضان ...


أحبائي جاء رمضان بالخير الكثير والزاد الوفير والهلال المنير ....فلا تضيعوه في مسلسل وفراغ العقول ....

وأخيرا أني أحبكم في الله


الاثنين، 10 أغسطس، 2009

وجهان


سأرسم صور أشعاري بلا قلم ٍ بلا ألوان ْ ..


وأوزن كل كلماتي بلا ميزان ْ ..


وأحساسي سأكتبه ...وأرسمه... أصوره


كبسمات تداعب وجه أطفال ْ ..


طفولتنا تحدثنا ...بعشق براءة ٍ فينا..


ونسمع صوت ألحان ٍ ..علي نغمات كروان ْ


ونسبح في بحور العشق...لا نعرف لها شطآن ْ


فكم عشنا ..وكم كانت لنا أحزان ْ


وقلنا لن يجيء الحزن بعد الأن ..


وقلنا وادي الأفراح لا يعرف الأوهام .


وصوت البلبل الصداح لا يشتاق للحرمان ْ


بنينا قارب العشق ..ليأخذنا لبر أمان ْ ..


وصارت كل دنيانا تنادينا ...


بصوت العاشق الولهان ْ ..


فتحسدنا شيطاينا ً بعين الحقد والبهتان ْ


تدمرنا ...تحول كل صورتنا الي ذكري ..


يموت الأمل نقبره ...بلا أكفان ْ ..


وتاريخا ً يعلمنا ..بأن الحب لا يبقي


فدنيانا ...تعذب كل ظمأن ْ ..


وتسقي كل محروم ٍ ...بكأس الظلم والطغيان ْ


نحاربها بلا جيش... فرداى...


يضيء النور في قلب ٍ سنا الإيمان ْ ..


وعصفورا ً يحلق في سماء القلب...


ويطرد صوت غربان ْ ..


هي حياة...سأرسمها بلا ألوان ..


وتبقي صورة الأشعار وجها ً لاحساسي..


فما عشت بوجه ٍ واحد ٍيوما ً..


ولكن وجهي ....وجهان ْ

الثلاثاء، 4 أغسطس، 2009

كانت أمنيتي




كان أمنيتي تعبث بالشارع

تتلاعب مع أطفال الحي..


وتطيح بعيدا بالالعاب العفوية

لا يحكمها شي..


وامتزجت بدموع ساخنة ..

تعمل مفعول الكي..


وتحرق في جنباتي ...

وتكلم كل اهاتي

وتحاكي ما صدري..

من اخبار كانت تعطي للايام مذاق الشوك


وتجرح في حنجرتي ...


فتفيق موات الجرح ويصبح بعد الموت ....حي ..


كانت أمنيتي لا تعرف الا مذاقا حلوا

مثل الاغنية العصرية


او حفل موسيقي يعزف الحان شرقيه ....

كانت انسانيه ....

لا تعرف احلام خياليه ..


تمزج بين الممكن والمجهول والواقعيه ...


كانت امنيتي ....تلبس اثواب الفرح ...لكن

صارت في شيخوخة .....


تمسك باليمني عكازا..

واليسري تمسكها طفله وتخاف بقلب الملهوفة..

من ضعف الامنية .....تخاف عليها هواءا يأتي يوقعها .....

فتصير حطاما .....او تجمع ثانية لكن صارت غير المألوفة ...


كانت أمنية ....وال كان فعل ماض والتاء أنوثة

أفعال الماضي لا ترجع والتأنيث أنقاد وراء الشهوات

ما كانت الا شهوات خبيثة ...


حتي ضاجعها اليأس ...

وسفاحا حملت صارت أمنية مدسوسة....


في بحر نقاء لا يعرف الا العفة

وملائكة من سوء الشهوات محروسة....

صارت مغتصبه ....

تحمل ذلتها لا تعرف الا عارا

واليأس يلوح من ظلمات المعصية....

يضحك ويداعب عصبته ..


فالخطة محكمة ......


والخطوات مدروسة..


كانت أمنيتي ...

الخميس، 30 يوليو، 2009

تدوينه بطعم الفراق....وداعا صديقي محمد



وداعا صديقي ..


وداعا صديقي فان العيون ستدمع بحارا..

ويحرق لهيب القلوب بجسدي وابكي الفراقا

ووالله ما أصعبه فراقا ..
وداعا ...
وداعا حبيبي ونور عيوني ..

وحبات قلبي ..سراجي ونوري...

وداعا محمد...وداعا مريرا سيحمو سروري..

وداعا.....

وداعا ..معطر بنور الشهادة ..

ودعوات قلب صحيح العبادة..

وأحزان جسد أصيب فؤاده ..

وحب نقي ..سيبقي ازدياده ..

وداعا...

وداعا حزينا فرؤيتك صارت مستحيله...

وادعا وما باليد حيله ...

سأبكي ...ويبقي الاله معينا..

يصبر قلوبا ..وحزنا أليما

وادعا ...صديقا حبيبا جميلا

وادعا...

وادعا ..حبيبي ويرحمك ربي..

وصدقا سأدعو ..

بعقلي وقلبي..

فلا تنس موعد ..بجنات ربي .

وداعا...صديقي

وداعا حبيبي


أكتب كلماتي بدموع عيني ...وحرقة قلبي ....الي صديقي الذي أصبت فيه مصيبة كبري..

والله لن أقول إلا ما يرضي الله ولكن الفراق صعب ..وما أصعبه في مصيبتي فيك يا محمد

إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا لفراقك يا حبب القلب لمحزنون ...

إنا لله إنا إليه راجعون

الجمعة، 24 يوليو، 2009

سأنسي




سأنسي

سأنسي كلام أحلامي ..

وارفض كل اوهامي ..

واقبل كل ما ياتي ..

اعيش الواقع الدامي..

اذا اشتاقت لي الذكري ..

سـأقتل كل اشعاري ..

وازرع ورد شيطان ..

يلوث كل أيامي ...

أدمر كل عاطفة ..

واهجر كل أحبابي..

واجعل مؤنتي القسوة ..

ويأس القلب عنواني ...

الخميس، 9 يوليو، 2009

سفينة الحب




وتمضي سفينة الحب


تلك السفينة التي تبحر في ذلك البحر واسع الأفق ...بين موجاته وثورته وهدوئه وصخبه وقسوته وحنانه


ألا تذكر أيها القلب ...أنك كنت يوما لا تعرف في الحياة إلا الغرق بين طيات الأمواج ...حتي تعلمت السباحة


وسابقت موجات البحر اللجي.....وزادت المهارة فأصبحت قبطانا تمسك بيديك الصغيرتين دفة هذة السفينة العظيمة

فتتحكم في كل حركة يمينا ويسارا ...


ولكن بالرغم من قوة التحكم وسطوة القيادة إلا أنك ضعيف ؟؟؟؟؟!!!!!


نعم ضعيف ....تضعف أمام البدر يوم التم ....وتجول بخواطرك الصور الوردية ....وتهيم علي وجهك فتترك كل قيادة ...


وتعود طفلا صغيرا ....فرح بالنجوم اللامعة ...ينظر إليها ويستمد من لامعانها ذلك الضوء الذي يجعل عيناه كبريق الماس


مشاعرك الجياشة تقودك إلي الغرق ...وهذة المرة تحب أن تغرق ولا تكره وتستلم .....وتترك كل جسدك يهوي ..ويتساقط


حتي يبنض قلبك اخر نبضة .....ومعها ينظق لسانك بكلمة الحب .....

الثلاثاء، 23 يونيو، 2009

قمري الحزين




قمري الحزين بين الظلام باكي


عايش وصامت نوره بقي ضلمه

يصرخ بأعلي الصوت نفسه ينساكي

يا هموم كتيره علي القلوب غمه

صوته بيعلي وفي السما ينادي

ولا حد سامع منه ولا كلمه

كل الخلايق تاهت نسيت الماضي

ولا حد سأله فينك يا صاحب الهمه

يا نشيط وطالع كل يوم في افلاكي

وملهم الشعرا ع الورق كلمه

تايه في بحر الدنيا مش لاقي مرساكي

يا راحة البال ولا عارف اتهني

الخميس، 11 يونيو، 2009

علي عجلتي


علي عجلتي


جنينه خضرا وعصافير الكناريا بالعطور محنية

وردايه طارحة بلون أحمر طالعة تبنت ترقص علي أحلي أغنيه

والشمس بتطل من فوق سور ..يجي شعاعها في عنيه

تفوقني بسرعه من نومي وابويا من ع الباب ينادي اصحي

بحنيه

وانزل بسرعة وعلي العجلة اتنطط ..اشق الريح وقلبي كله
عنديا

بعجلتي اتخبطت ..بكل مطب واطير من غير قيود بحريه

أفضل أطير وأطير وعجلتي شيلاني ..ولا مرة بتقولي انزل بقي

شويه

أصيله يا عجلتي ..من قلبي انا بحبك غاليه اوي عليا

هفضل أطير بيكي ولا احلي طياره ..وتدوري وتحومي

نفاسه وشقيه

أصيله يا عجلتي غاليه أوي عليا


الأحد، 7 يونيو، 2009

محاولة في القصة القصيرة

عاشق ...عرسه في الجنه

ذكريات

وصرخت فجأة .......عندما افزعني صوت القطار فقد كنت امشي مبعثر الخطا أفكر ولا أفكر فتدور في عقلي الأفكار مثل الرياح العتيه ولا أعرف كيف ممرت بهذة التجربة المؤلمة ..

كأنني السمكة في شبك الصياد لا أعرف الخلاص ....ولكنني أحاول أن أخلص نفسي من تلك الشباك ....واقفز بكل اعضائي جسدي محاولا الهرب ولكن بلا جدوي .....ويتنهي كل شيء ..

منذ خمس سنين ...عندما ألتقا اعيينا الحانية ....التي كانت لا تعرف شيئا في الحياة إلا الطبية والحب والمشاعر الصادقة...عندما كنت أدرس في جامعة هايفورد في الولايات المتحدة

الامريكية ...بعد ان حصلت علي بعثة تفوق ....وألتقيت بها هناك في بلاد الغرب حيث التحرر في كل شيء ..ولكن كانت مازالت روح بلادنا في داخلنا بل قيم ديينا تعيش بين أضلعنا...فكانت

من نفس بلادي ...ومسلمة مثلي ...


صراع النظرات .


عندما ألتقت الأعين ...وفاض القلب بمشاعر لم يكن يعرفها من قبل ....فلم يذق في حياته هذا الطعم الرومانسي ....بين كتبه وقرائته طيلة عمره القصير ..

وهي كذلك ....كنت أشعر من نظراتها بالدفء الحاني ...الذي كنت أفتقده في غربتي الحزينه ....لم يكن لي مصبرا علي الغربة ...فكنت وحيدا لا صاحب لي ..ولا أنيس إلا الكتاب

لم امتلك الجرأة لاتحدث إليها...فكنت أعرف انني سأقع في خطأ كبير ...كيف أتحدث الي فتاة وأبوح اليها بمشاعر حب .....اجننت ...ام اصابني المس الشيطاني .... اعرف ان حبي

يجب ان يكون في إطاره الشرعي .....ولكن كيف يتحقق هذا الاطار فنحن في غربة عن الاهل ....أصبر ..أصبر...أصبر


جنون ..


كانت كل يوم تاتي في موعدها مبكرا...هناك عند هذا المطعم الغربي الفاخر الذي كان يسكن جدارن الجامعه فتتناول وجبة الإفطار وتذهب لحضور المحاضرات ....

ويومها أصابني الجنون ....فجاءت كالعادة ...وكنت أجلس علي كرسي في الجانب الأيمن المقابل للمطعم....وامسك في يدي كتاب عن الحضارة الأوربية ...وبينما انا منهمك في القراءة

رأيتها ...ووقعت عيني في عينها ....فقمت وانا لا أدري ماذا أفعل ...وكانت نفسي تحدثني أجننت ...أين عقلك يا مجنون ....تراجع ...ولكن لم اكن اسمع صوتا إلا ...أحبك ..

أقتربت منها ولا حظت علي عينها نظرات العجب والذهول ....ثم تفوهت قائلا .....أنا ...أنا ....أنا...اريد تلخصيا للمحاضرة السابقة ....فردت في عبارة موجزة ...تفضل أخي


اين النوم ...


وتمر الايام والسنون ...وانا علي حالي كل يوم .....اجلس صباحا أقرا الكتب ومساءا أذاكر ....ولا أذوق للنوم طمعا ...فمازلت المشاعر تحوم حول حديقة قلبي المزهرة ....

وإذا اصابني النوم ....وغلبني النعاس....حلمت بها ..تلك الأميرة التي تربعت علي عرش قلبي ....ومسكت بزمام حكم مملكتي ...فاسرت جنودي ....وسيطرت علي نظراتي

وكلماتي وهمساتي ...بل واهاتي ...ولكن ساظل محتفظا بكل مشاعري ...حتي اعود ...وأحقق أحلامي أجلس أميرا بجوار أميرته علي عرش الحب....


صدمة ....

وكلما مرت سنة كلما أزداد الفرح .....وكلما اقترب الموعد ....وكلما تمسكت بتلك المشاعر التي عرفت معانها الان ......وفي السنة النهائية للدراسة كنت استعد لانهي دراستي ...

واعود لاحقق حلم قلبي ...الذي عشت عليه من سنين ....وكانت الصدمة ...

يوم....لن أنساه في حياتي ......يومها لم أرها كالمعتاد في تتناول وجبة إفطارها وهي جالسة علي الكرسي كالاميرة علي العرش ......

وجائني استدعاء من المسئول عن البعثة العلمية ........فذهبت علي أمل رؤيتها هناك ....

ودخلت المكتب ...اتفحص في وجوه الحاضرين ......من افراد البعثة ..ولكنني لم أرها فظننت انها لم تات بعد ..

ثم سكت الجميع ...وتكلم المسئول...قائلا ...

بكل الحزن ....أبلغكم ....وفاة زميلتكم اليوم اثر حادث سيارة ...

لم أستطع ان اتمالك نفسي أخذت اسال مثل المجنون الذي أصابته حالة الهياج ...من ..من توفي ......اعيدو الاسم ....

لم اتمالك نفسي ...وذهبت سريعا الي غرفتي .....أحاول ان اخفي ....وجهي داخل الوسادة ...وابكي بكل حرقة ....

...وكلما نزلت الدموع من عيني ....كلما تذكرت ....كيف كانت هي ......في حجابها ...مثل القمر المنير يوم التم ...

أين ذهبت وتركتني ...لاحزاني .........لم اكن أصدق .......طعنت بسكين ....في سويداء قلبي .....

وظل الحزن ...في قلبي حتي عدت إلي بلادي.....واستعدت ذكرياتي ....وانا أمر أمام ...هذ ا القطار ...


تمت بحمد لله


الأربعاء، 3 يونيو، 2009

عدنا إليكم من جديد ...وحشتوناااا



اجازة وليست عطلة

وبدأت الاجازة ..وبدأت راحت الأبدان ..ولكن هل راحة البدن ستسمر طول مدة الاجازة الطويـــــــــــــــــــــــلة في أول يوم تبدأ في الراحة يجب أن يخطر بذهنك عدة أسئلة …ماذا سأفعل في هذة الاجازة ؟؟؟……….

ما هي اهدافي في هذة الفترة …؟؟كيف سأصل الي تلك الأهداف ؟؟………..

تخطيــــــــط

ظهرت ملامح الأسئلة انها تؤدي الي التخطيط ….أن تضع خطة لاجازتك ….وان تكون خطة زمنية ….محكومة …..ومتنوعة الانشطة وواقعية ..حتي تقدر علي التنفيذ الجيد …..وتستطيع من خلالها تنمية مواهبك والترفيه أيضا …وتعلم شيء جديدا يفيدك في حياتك العملية…..

ليست عطلة

ليست عطلة ….قد يكون معني كلمة عطلة مخالف لما بدر في ذهني …ولكنني أحس منها بإحساس التعطيل …

وتسكين الطاقات ….لا تجعل اجازتك عطلة …ملئية بالوخم ….بل مليئة بالفراغ القاتل ….فتصاب بالملل

بعد أول اسبوع ……

الفراغ

إذا استسلمت للعطلة ….وتركت التخطيط ..ستقع في شرك الفراغ ….وإذا وقعت فيه …فتصاب بالملل…واليأس والإحباط وستكثر معاصيك ..فلن تجد عملا مفيدا تفعله …فستبحث في كل وقت عن قتل الوقت

شيء مميت هذا الفراغ ….فلا تقع بين براثن هذا الوحش الكاسر …

استمتع بالحياة

استمتع بالحياة ..ولا تضيع لحظة واحدة …فاللحظة الفائته لا تعود أبدا…..استمتع بطاعة الله ….وعش في ثواب مستمر …….أجعل حياتك كلها للمولي عز وجل ….واتخذ شعارك .

قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين

1- أبدا بنيه مخلصة لله عز وجل حتي يكون كل عملك طاعة

2- خطط جيدا للاجازة ولا تقع في فخ الفراغ

3- لا تجعل الكسل والوخم يقضو علي خطتك

4- توكل علي الله ونفذ كل اعمالك بهمة ونشاط

5- نوع نشاطاتك واكتشف مواهبك ..

6- اطلق العنان لابداعك وتعلم كل ما هو جديد

لنجعلها اجازة وليست عطلة